Pages

28‏/02‏/2013

ملف عن أصوات البطن المزعجة ، أسبابها وطرق علاجها


أصوات البطن، هي عبارة عن مجموعة من الأصوات المزعجة الصادرة من الأمعاء.
أمور يجب أخذها بعين الاعتبار:
1- تصدر أصوات البطن أو ما يُعرف باسم أصوات الأمعاء نتيجة حركة الأمعاء أثناء دفعها للطعام. وبما أن الأمعاء جوفاء، فيمكن أن يسمع صدى لأصوات الأمعاء بداخل البطن، مثلما هو الحال مع الأصوات التي نسمعها تصدر من أنابيب المياه.

وتجدر الإشارة إلى أن معظم أصوات الأمعاء غير ضارة، وتعني ببساطة أن القناة الهضمية تعمل بشكل جيد. ويمكن للطبيب التحقق من أصوات الأمعاء من خلال الاستماع إلى البطن بواسطة السماعة الطبية.
2- وعلى الرغم من أن معظم أصوات الأمعاء طبيعية، هناك بعض الحالات، التي تكون فيها أصوات الأمعاء غير طبيعية، الأمر الذي يساعد في تقديم معلومات قيمة عن صحة الجسم.
3- حيث يعتبر مرض العلوص (انسداد الأمعاء الوظيفي)، أحد الحالات المرضية التي يعاني فيها المريض من نقص نشاط الأمعاء.
4- و قد تسبب الكثير من الحالات المرضية الإصابة بمرض العلوص. و من المهم تقييم الوضع لأن الغازات، السوائل، ومحتويات الأمعاء يمكن أن تتراكم وتمزق جدار المعدة. وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب في هذه الحالة قد لا يكون قادراً على سماع أي أصوات للأمعاء، عند استماعه لحركة البطن.
5- ويتضمن خمول وانخفاض حركة وأصوات الأمعاء انخفاضاً في ارتفاع، حدة، وانتظام أصوات الأمعاء الصادرة من البطن. وهي إشارة على بطء نشاط الأمعاء.
6- ويلاحظ انخفاض وقلة حركة وأصوات الأمعاء بشكل طبيعي أثناء النوم، وكذلك الحال بعد تناول بعض العقاقير أو بعد إجراء جراحة في المعدة. كما أن قلة أو عدم وجود أصوات المعدة، عادة ما يشير إلى الإصابة بالإمساك.
7- أما زيادة نشاط وأصوات الأمعاء يمكن في بعض الأحيان أن يتم سماعه حتى بدون الحاجة إلى السماعة الطبية. وتعني زيادة أصوات الأمعاء وجود زيادة في نشاط المعدة. هذا قد يحدث عند الإصابة بالإسهال أو بعد تناول الطعام.
وعادة ما يتم تقييم أصوات المعدة جنباً إلى جنب مع عدد من الأعراض التي تشمل:
1- الغازات
2- الغثيان
3- وجود أو عدم وجود حركة في الأمعاء
4- القيء

إذا كان هناك فرط أو قلة في أصوات المعدة، ويعاني المريض في الوقت نفسه من أعراض أخرى غير طبيعية، من المهم أن يستمر في متابعة حالته الصحية مع مقدم الرعاية الصحية الخاص به.
فعلى سبيل المثال، عدم صدور أي صوت من الأمعاء، بعد فترة من فرط نشاط وأصوات الأمعاء، يمكن أن يعني حدوث تمزق في الأمعاء أو انفجار وموت أنسجة الأمعاء (النخر وموت الأنسجة). بينما يمكن أن تكون أصوات الأمعاء العالية بدرجة كبيرة، إشارة مبكرة على الإصابة بانسداد الأمعاء.
 أسباب شائعة :
معظم الأصوات التي نسمعها من الأمعاء والمعدة هي أصوات ناتجة بشكل طبيعي عن عملية الهضم ولا تستوجب الشعور بالقلق. كما تتسبب الكثير من الحالات المرضية في زيادة أو قلة أصوات المعدة. والغالبية العظمى منها غير ضار، ولا يحتاج إلى علاج.

وفيما يلي قائمة ببعض الحالات المرضية الخطيرة التي قد تسبب أصوات غير طبيعية في الأمعاء.
أ) أمراض تسبب الإصابة بزيادة، قلة، وعدم وجود حركة أو أصوات للأمعاء:
1- انسداد الأوعية الدموية يمنع الأمعاء من تدفق الدم بشكل جيد. على سبيل المثال، يمكن أن تسبب جلطات الدم انسداد الشريان المساريقي.
2- انسداد الأمعاء الميكانيكي أو الوظيفي ويحدث نتيجة الإصابة بالفتق، الأورام، الالتصاقات، أو حالات مرضية مماثلة يمكن أن تسبب انسداد الأمعاء.
3- يعتبر العلوص الشللي (الانسداد الوظيفي للأمعاء) أحد المشكلات المتعلقة بحدوث خلل بالأعصاب المعوية.


و يمكن أن يحدث نقص نشاط الأعصاب المعوية نتيجة الإصابة ب:
1- انسداد الأوعية الدموية
2- انسداد الأمعاء
3- خلل في التوازن الكيميائي مثل نقص بوتاسيوم الدم
4- العدوى
5- التوسع والتضخم المفرط في الأمعاء
6- تلقي صدمة أو ضربة مباشرة

7- أسباب أخرى لقلة حركة وأصوات الأمعاء:
1- العقاقير التي تؤدي إلى خفض وتقليل حركة الأمعاء مثل المواد الأفيونية (بما في ذلك الكودين)، الأدوية المضادة للكولين والفينوثيازين.
2- التخدير العام
3- إشعاع على البطن
4- التخدير الشوكي/ النخاعي (التخدير النصفي)
5- إجراء عملية جراحية في البطن

8- أسباب أخرى للإصابة بزيادة حركة و أصوات الأمعاء:
1- مرض كرون
2- الإسهال
3- حساسية الطعام
4- نزيف الجهاز الهضمي
5- التهاب الأمعاء المعدي
6- التهاب القولون التقرحي

9- اتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا شعرت بأي من الأعراض التالية:

1- نزيف من المستقيم
2- الغثيان
3- الإصابة بالإسهال أو الإمساك لفترات طويلة
4- القيء

5- ماذا تتوقع عند زيارتك لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك؟
6- سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي لك، وسيطرح عليك بعض الأسئلة عن تاريخك المرضي. كما يمكن أن يسألك عن:
10- الأعراض الأخرى التي قد تعاني منها :
1- ملاحظتك لأي ألم في البطن
2- ملاحظتك للإصابة بالإسهال
3- ملاحظتك للإصابة بالإمساك
4- ملاحظتك للإصابة بانتفاخ البطن
5- ملاحظتك لكثرة أو عدم وجود أي غازات (ريح البطن)
6- ملاحظتك لأي نزيف، أو تحول البراز إلى اللون الأسود


11- و بناء على نتائج الفحص الجسدي السريري، يمكن أن يطلب الطبيب المزيد من الفحوصات. وقد تشمل هذه الفحوصات:
1- الأشعة المقطعية على البطن
2- الأشعة السينية على البطن
3- تحاليل الدم
4- التنظير (عمل منظار للمعدة والأمعاء)

5- إذا كان هناك أي دلائل على أن الحالة طارئة، سيتم إرسال المريض إلى المستشفى. هناك يتم وضع أنبوب بداخل أنف أو فم المريض وصولاً إلى المعدة أو الأمعاء. هذا الإجراء يساعد على إفراغ محتويات الأمعاء. وعادة ما لا يسمح للمريض بشرب أو تناول أي شيء حتى ترتاح الأمعاء. وسيتم تغذية الجسم بالسوائل عن طريق الوريد.
6- قد يصف لك الطبيب عقار لتخفيف الأعراض، ومعالجة سبب المشكلة. وتجدر الإشارة إلى أنه يتم تحديد الدواء بناء على نوعية المشكلة. كما قد يحتاج بعض المرضى إلى إجراء جراحة عاجلة.
 المصدر: صحة اونلاين – تحرير: مروة عاشور